abi

الأردن يكتب فصلاً جديداً من تاريخه الكروي

الأردن يكتب فصلاً جديداً من تاريخه الكروي
Decrease Font Size Increase Font Size Text Size Print This Page

كتب منتخب النشامى فصلاً جديداً في تاريخه الكروي، عندما نجح في تخطي عقبة نظيره الاوزبكي بالركلات الترجيحية (9-8)، اثر تعادلهما في مواجهتي الملحق الآسيوي ذهاباً وإياباً بذات النتيجة (1-1)، ليبلغ بالتالي الملحق العالمي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه.

وملأت جماهير النشامى شوارع المدن والقرى الأردنية فرحاً وصخباً بهذا الإنجاز التاريخي، الذي عكس إصراراً قل نظيره على ملامسة الحلم الذي كان ضرباً من الخيال فيما مضى، لكنه الآن بات يقيناً مع بقاء خطوة واحدة تفصل النشامى عن الارتحال إلى البرازيل.

مجريات المباراة

المنتخب الأردني تعادل على ارضه أمام أوزبكستان مساء الجمعة الماضي بهدف لمثله، لينسخ ذات النتيجة على ستاد بختاكور بالعاصمة الأوزبكية طشقند، إذ تقدم أصحاب الأرض بداية بواسطة اللاعب انزور اسماعيلوف بعد مرور (5) دقائق على صافرة البداية، قبل أن يعادله سعيد مرجان د.(42) من ركلة بعيدة المدى، ليتأرجح الأداء ما بين المنتخبين، وهو ما اضطر النشامى إلى اللعب بطريقة دفاعية ضاغطة بعيداً عن المغامرات الهجومية، لينتهي الوقت الاصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وهنا كانت المباراة تمتد إلى شوطين إضافيين لم يطرأ فيهما أي تعديل يذكر على النتيجة، ليتم الحسم بواسطة الركلات الترجيحية التي ابتسمت للنشامى، إثر تألق الحارس المخضرم عامر شفيع في التصدي للركلة الأوزبكية العاشرة منهياً صراع الترجيح لمصلحة الأردن بنتيجة (9-8).

رهان ناجح

وراهن الاتحاد الأردني على المدير الفني المصري حسام حسن ونجح، إذ كانت جماهير اللعبة تتوجس خيفة من قرار التعاقد مع حسام حسن قبل ثلاثة اشهر تقريباً من الموقعة الأوزبكية، ليس انتقاصاًَ من قيمته الفنية الفذة، بقدر ما هو تخوف من قصر الفترة الزمنية التي كانت أمامه للتكيف مع اللاعبين، الذين قادهم فيما مضى وعلى مدار أربعة أعوام المدير الفني العراقي عدنان حمد، لكن اللاعبين نجحوا في تجرع الطروحات الفنية الجديدة التي بسطها حسام حسن على الشكل الأمثل، لينصهر الجهاز الفني مع اللاعبين في بوتقة فنية واحدة نجحت في إقصاء المنتخب الأوزبكي بنجاح.

وعبر المصري حسام حسن عن سعادته الكبيرة بالإنجاز الفريد الذي حققه المنتخب الأردني، مؤكداً أنه عمل طيلة الأيام الماضية التي أعقبت مواجهة الذهاب على دراسة الحضور الفني للمنتخب الأوزبكي، لتنجح قراءته الفنية على الشكل الأمثل في موقعة الاياب، مشيراً إلى أن النشامى استحق التأهل إلى الملحق العالمي عن جدارة واستحقاق، مشيداً في الوقت نفسه بالروح القتالية الكبيرة التي اظهرها اللاعبون.

albayan.ae

اترك رد